جريمة قتل بأسفي وكلب المقتول الشاهد الوحيد في الحادث

6,127

حسن أتــلاغ

عثر صباح اليوم الأحد 3 فبراير على جثة شاب بحي شنكيط بأسفي ، والذي تعرض لجريمة قتل بشعة وترك مدرجا في دمائه ، ولازال الجاني او الجناة في حالة فرار .

ولعل الشاهد الوحيد في هذا الحادث هو كلب المرحوم خالد دو العقد الرابع الذي كان يشتغل بائعا للأسماك بسوق سيدي عبد الكريم ، والمعروف بطيبوبته وخدمته للمواطن.

وكانت للحقوقي حسن عابدات تدوينة عجيبة في هذا السياق جاء فيها ” لحد الآن الشاهد الوحيد الذي يعرف من قتل خالد هو كلبه و الذي ظل مرابطا بمحيط الجريمة .مرة يذهب الى آخر نقطة بنفس الزنقة حيث قطرات دم صديقه الضحية و مرة يقف قرب قميص الضحية الذي كان مرميا غير بعيد عن الجثة .و مرة يحاول القرب قدر ما أمكن من صاحبه المقتول حتى أنه دخل تحت سيارة الاسعاف حيث الجثة قريبة. تم يغادر بعد ذلك صوب اي مجمع من الناس و كأنه يريد أن يبوح لهم بما وقع او أن يريد منهم أن يطمءنوه عن صديقه ”

ولازال  أمن أسفي يكثف بحثه ويواصل استنفاره من أجل حل لغز هذه الجريمة النكراء التي اهتزت لها ساكنة سيدي عبد الكريم ونجاح الأمير، ولا يعلم تفاصيلها سوى كلب وفي لصاحبه.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في جرائم

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

شاحنتان لنقل “الشاربون” تشلان الطريق السيار بين الجديدة و أسفي

 أسفي/ عبد الحليم الحيول في غمرة الاستعدادات للاحتفال باليوم الوطني للسلامة الطرقية ، وجد …