تكريم العلامة عبد الهادي احميتو و المقرئ لعيون الكوشي

953

استحسن علماء مدينة أسفي وقرائها تكريم هرمين في الشان الديني بمدينة أسفي، ويتعلق الأمر بالدكتور العلامة عبد الهادي احميتو رئيس لجنة الإشراف على المصحف المحمدي،  والمقرئ العالمي الشيخ لعيون الكوشي ، إضافة لشخصيات دينية ضمنهم عبد الرزاق الوزكيتي ونساء أدوا خدمات جليلة في الوعظ والإرشاد.

التكريم كان على هامش ندوة علمية جهوية، نظمتها المجالس العلمية المحلية لجهة مراكش آسفي، تحت عنوان “الإشعاع القرآني لحاضرة المحيط ومنطقة عبدة الغراء : مراكز العطاء وأعلام القراء “.

و افتتحت هذه الندوة التي حضرها العديد من العلماء والقراء والباحثين والأساتذة وطلبة القرآن الكريم وعموم المواطنين، بتلاوة عطرة للقارئ الشيخ لعيون الكوشي، صاحب الصوت الشجي و الذي لا تلوين يطبعه ولا تكلّف يسبغه، يأتي مُنسابا إلى أذن السامع بدون مشقة ولا عناء، يتسم بالطابع المغربي الأصيل الذي لا يخفى على كل منصت لبيب.

وأوضح رئيس المجلس العلمي بآسفي الاستاذ المصطفى سليمي، في كلمته، أن المجالس العلمية المحلية بالجهة ، قد درجت على إحياء هذه السنة الحميدة لهذه السنة، وهي الندوة الجهوية التي تسند في كل سنة إلى مجلس علمي محلي بالجهة.

واستعرضت الندوة خيرة العلنماءالصلحاء  الذين أنجبتهم حاضرة المحيط ، ضنهم الشيخ أبي محمد صالح وعلماء وقراء داع صيتهم بالمغرب وخارجه من بينهم الشيخ العلامة الجليل عبد الهادي احميتو والشيخ حميد الدمسيري واخرون أهل القران .

وأشارت الندوة لمدارس رائدة في حفظ القرآن وتعلم علومه ، ضمنها مدرسة الإمام نافع للتعليم العتيق والتي يشرف عليها والشيخ حميد الدمسيري ومدرسة سيدي الراضي التي كان يشرف عليها المرحوم الفقيه احمد جميل، والمدرسة العتيقة العرفان التي يشرف عليها الدكتور عبد الرزاق الوزكيتي ومدرسة لحنيبلات التي كان يشرف عليها الفقيه إبراهيم الفاطمي.

وتتوفر مدينة آسفي، على ما يفوق 350 كتابا قرآنيا، تشرف عليه امندوبية الأوقاف، و 117 مركزا للتحفيظ يشرف عليه المجلس العلمي المحلي ، كما تعرف مدينة آسفي توافدا لعدد من الطلاب من خارج الإقليم للدراسة في مدارس التعليم العتيق التي تضاهي في سمعتها أكثر المدارس العتيقة بجميع ربوع المغرب .

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في شأن محلي
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

حلقة جديدة : بودكاست ومن بعد..مع الإعلامية ماجدة بطار