أول بلاغ للعدالة والتنمية بعد انتخاب عديلي كاتبا جهويا

850

أصدرت الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش أسفي، بلاغها الأول بعد انتخاب حسن عديلا كاتبا جهويا 29 ماي الماضي ، يتعلق بمخرجات لقائها العادي ليوم الأربعاء 15 يونيو الجداري، منها توزيع المهام بين أعضاء الكتابة الجهوية، وتنظيم عملية الإشراف على المؤتمرات الإقليمية للحزب بالأقاليم الثمانية المكونة للجهة.

وتوقفت الكتابة الجهوية عند الوضع السياسي والترابي بالجهة، وقالت ” إنه مطبوع بحالة الفوضى والارتباك الذي تعرفه أغلب المجالس المنتخبة ” ، معتبرة أن  ” هذا المآل هو نتيجة حتمية لمخلفات انتخابات 08 شتنبر 2021، التي أفرزت خريطة سياسية مشوهة لا تعكس الموقع الحقيقي للمكونات السياسية وفي مقدمتها حزب العدالة والتنمية”، وهو الوضع – يضيف البلاغ – ” الذي لا يمكن إلا أن يجهز على المكتسبات الديمقراطية والتنموية التي حققتها بلادنا، خاصة في ظل موجة الاستياء والاحتقان المتزايد للمواطنات والمواطنين جراء موجة الغلاء غير المسبوق الذي تعرفه المحروقات وغيرها من المواد الأساسية التي يكتوي بنارها المواطنات والمواطنين في أقاليم الجهة والوطن عموما”.

وشددت  الكتابة الجهوية لحزب العدالة والتنمية بجهة مراكش أسفي عن عزمها ” القيام بأدوارها كاملة في رصد أثر السياسات العمومية بالجهة، وأداء المؤسسات والقطاعات الحكومية على المستوى الجهوي، وتتبع أداء المجالس الترابية جهويا وإقليميا، وتدعو هياكل الحزب ومناضليه بكافة أقاليم الجهة على التعبئة من أجل القيام بما تمليه المسؤولية السياسية خدمة للمواطنات والمواطنين “.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في سياسة
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

جريدة أسيف..عدد يونيو 2022 بين يديك