الوكالة الحضرية لاسفي اليوسفية تعقد مجلسها الاداري السابع عشر: اجماع جميع اعضاء المجلس على الاشادة بمجهودات هذه المؤسسة

2,814

عقدت الوكالة الحضرية لاسفي-اليوسفية، الثلاثاء 19 أبريل 2021 اجتماع مجلسها الإداري السابع  عشر بمقر عمالة إقليم آسفي تحت رئاسة السيد وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، تم خلاله استعراض أهم منجزات هذه المؤسسة خلال سنوات 2019،2020،2021 وكذا برنامج عملها لسنة 2022 .

وقد جاء تدخل  الوكالة الحضرية لاسفي اليوسفية خلال السنوات الثلاث الاخيرة ، من جهة، في ظل مجموعة من التوابث المتمثلة اساسا في التوجيهات الملكية السامية الواردة في مختلف الخطابات والرسائل السامية وعلى الخصوص منها تلك الواردة في اشغال المناظرة الوطنية للجهوية المتقدمة بتاريخ 20 دجنبر 2019، بالاضافة الى المستجدات المؤسساتية المتمثلة في تنزيل الجهوية الموسعة،و الحكامة الادارية والمالية وتجويد الخدمة العمومية ورقمتنها.

و من جهة أخرى كان من اللازم الاخذ بعين تشخيص النموذج التنموي الجديد لاختلالات  منظومة التنمية و التهيئة
و  محدودية المقاربات المعتمدة ،و التي اذت الى فرض تمدن غير مخطط له ( تمدن الامر الواقع) لا يلبي الحاجيات و لا يدرك إلا جزئيا الرهانات والمخاطر و الفرص المتاحة للمجالات الترابية،  و الانخراط في توجهاته الجديد الرامية الى مراجعة عميقة لمنظومة إعداد التراب الوطني بشكل يتلاءم وتطلعات التنمية، و بإعادة النظر في منظومة التعمير و تنمية العالم القروي، و  اعتماد مقاربة جديدة للتعاطي و تهيئة المجالات الترابية .

و اخيرا ، فرضت  التداعيات  العالمية و الوطنية التي خلفتها و لا تزال جائحة كوفيد 19 على الوكالة الحضرية تطوير قدراتها على التكيف و مواجهة المخاطر  la résilience  من خلال اعتماد مقاربات و اليات جديدة وخاصة التكنولوجيات الحديثة و الادارة الرقمية لضمان استمرارية المرفق العمومي و تقديم خدمات للمواطنين ذات جودة، و الحفاظ على وثيرة جيدة لانجاز و تنفيذ برنامج عمل الوكالة الحضرية طيلة هذه الفترة الصعبة، في إطار التفاعل الدائم مع توجيهات وزارة اعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة وبصفة خاصة تلك المرتبطة بتفعيل تنفيذ مقتضيات ضابط البناء الهادفة الى تحسين مناخ الاعمال وإنعاش الاستثمار.

و قد استطاعت الوكالة الحضرية لاسفي اليوسفية خلال الثلاث سنوات المنصرمة ، على الرغم من الوضعية الوبائية التي عرفتها بلادنا، الرفع من نسبة الوثائق المصادق عليها والسارية المفعول من 52 %في 2018 الى 61 % في 2021 ، من خلال المصادقة على 14 وثيقة تعمير: 07 تصاميم التهيئة من بينها تصميم تهيئة مدينة اسفي ، و 07 تصاميم النمو، كما تمت احالة 27 وثيقة على مسطرة البحث العلني ومداولات المجلس، ويتم حاليا تتبع 09 وثائق في مرحلة الدراسة من بينها التصميم التوجيهي للتهيئة العمرانية لليوسفية الكبرى. أما فيما يخص الدراسات النوعية (التأهيل و التهيئة العمرانية و المعمارية) تم الانتهاء من 07 دراسات و 07 في طور الانجاز.

فيما يخص التدبير الحضري ، بلغ مجموع الملفات التي تمت دراستها خلال سنوات 2019،2020 و 2021، 5197 ملفا، بمعدل موافقة بلغ 74,24%، و بمجموع قيمة استثمارية بلغت 10240 مليون درهم. مجموع الملفات التي حضيت بالموافقة خلال السنوات الثلاث الماضية مكن من انتاج ما يقارب 15274 وحدة سكنية، و 8998 بقعة ارضية.اما فيما يخص السكن الاجتماعي فقد بلغ مجموع الملفات التي تمت دراستها  18 ملفا، حضي 14 منها بالموافقة (أي 78 (%، أحدثت 8264 وحدة سكنية على مساحة اجمالية تقدر ب 84,88 هكتار.

كما بلغ عدد تصاميم إعادة الهيكلة المدروسة 51 تصميما تمت الموافقة النهائية على 14 منها أي بنسبة 27% ، و بلغ 16 تصميما في طور الموافقة أي بنسبة 31%  (والتي استوفت جميع مراحل الدراسة الخاصة بها في انتظار التأشير عليها و على دفاتر التحملات الخاصة بها) ليتم اعتمادها كمراجع لدراسة طلبات رخص البناء على مستوى اللجان التقنية المختصة, بينما 19 تصميما في طور الدراسة أي بنسبة 37%.

و في أطار التسوسق الترابي و تشجيع الاستثمار، انكبت الوكالة الحضرية على فتح ورش جديد يتعلق بالانفتاح على مواقع التواصل لإبراز العرض الترابي المتوفر في وثائق التعمير الموجه للاستثمار، حيث يبرز للمستثمر المقومات والإمكانيات العديدة التي يتوفر عليه نفوذها الترابي (إقليمي أسفي واليوسفية)، بهدف النهوض بالاستثمار والإقلاع الاقتصادي في مجالات مختلفة وذلك من خلال العرض الصناعي-اللوجستيكي-مناطق الأنشطة والسياحي-الترفيهي والعقاري.

و قد وفرت وثائق التعمير بالإقليمين ما يناهز 20467 هكتارا 83.7% منها بإقليم أسفي؛،شكل العرض الصناعي-اللوجيستيك-مناطق الأنشطة 64% منها(13089 هكتارا) ، العرض العقاري 28.5% (3908 هكتارا) ، بينما العرض السياحي-الترفيهي 7.5% (15334 هكتارا)، وقد شكلت المنطقة الصناعية اللوجيستيك لأولاد سلمان 76% من مجموع العقار المخصص لهذا القطاع بالاقليمين. و الجدير بالذكر أن العقار الموجه للسياحة والترفيه يتمركز بالأساس في إقليم اسفي وبصفة خاصة على الشريط الساحلي للإقليم؛

هذا و يجب الاشارة الى أن الادارة الرقمية الذكية مكنت الوكالة الحضرية  من تجاوز الصعوبات التي فرضتها الوضعية الوبائية،
و  المحافظة على وثيرة انجاز برنامج عملها الامر الذي يمكن رصده من خلال المستويات التالية :

  • اعتماد المناظرات المرئية في لإتمام مراحل دراسات وثائق التعمير والدراسات الخاصة ؛
  • تجديد شهادة الجودة iso 9001 :2015 بعد التأكد من مطابقة الخدمات التي تقدمها لمعايير الجودة ؛
  • تفعيل للبوابة الجغرافية للوكالة الحضرية وطنيا ومحليا ؛
  • إعطاء الانطلاقة الفعلية للتدبير اللامادي للخدمات ؛
  • بداية العمل الفعلي بمنصة  «ROKHAS»  الخاصة بدراسة ملفات البناء والتجزيء .

هذا و قد بسطت الوكالة الحضرية لاسفي اليوسفية برنامج عملها الطموح الذي يهدف، من جهة، الى تعزيز التغطية بوثائق التعمير لمجالها الترابي من خلال 41 تدخلا، و من جهة اخرى، الى تطوير الممارسات الجيدة  و اعتماد التسويق الترابي من خلال تفعيل استراتيجية الوزارة الوصية و تبسيط المساطر، و تعزيز الحكامة و الادارة الرقمية الذكية، و ادارة الجودة، التسويق الترابي و تشجيع الاستثمار، تثمين العرض الترابي الصناعي، اللوجيستيكي، السياحي، و العقاري، و تعزيز القدرة على مواجهة المخاطر .

و قد تمن السيد رئيس المجلس الاداري، و السيدين عاملا اقليمي اسفي و اليوسفية و باقي اعضاء المجلس مجهودات الوكالات الحضرية ، و كفاءة مواردها البشرية .

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في شأن محلي
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

لقاء تواصلي حول الأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل بمدينة أسفي