المستشارون المستقيلون من البيجيدي يردون على الكتابة الإقليمية

2,292

توصلنا ببيان حقيقة  من 10 مستشارين بالمجلس الحضري ضمن  ” المجموعة  45 ” المستقيلة من البيجيدي بأسفي٫  ترد فيه على بلاغ الكتابة الإقليمية لحزب العدالة والتنمية بأسفي٫ ننشره كاملا كما توصلنا به.

نحن الموقعين أسفله مستشارو حزب العدالة والتنمية بجماعة أسفي المعلنين عن إستقالتنا من الحزب، وعلى إثر بلاغ الكتابة الإقليمية  نعلن للرأي العام مايلي :

ــ استنكارنا للغة التضليلية للبلاغ  قصد تحريف النقاش عن أسباب الاستقالة  ومسوغاتها الحقيقية

. ــ استغرابنا لتوقيعه من طرف الكاتب الاقليمي الذي عاش معنا كل أطوار مسار هذه الخطوة، حيث كان رأيه مطابقا تماما معها، فقط متحفظا بسبب موقعه التنظيمي الذي قدرناه أنئذ واعتبرناه موقفا أدبيا وجب إحترامه.

ــ تأكيدنا على أن جميع الموقعين على العريضة أعضاء في الحزب بناء على اللائحة  المعتمدة في المؤتمرات المجالية واللجن الأخيرة ،

-إعلاننا  أن الأسباب  الحقيقية للإستقالة مرتبط بخلافات منهجية تمس جوهر السلوك السياسي الذي إجتمعنا عليه، وناضلنا من أجله وأما البحث عن مسوغات فيها كثير من التدليس من جهة والحجر عن الرأي وإتخاذ المواقف من جهة أخرى دليل اتباع سياسة الهروب إلى الأمام عوض فتح النقاش البناء الموضوعي والأمين، حول الاختلالات  المنهجية والمسلكيات السياسية التي طفت على السطح.

ــ تقديرنا المطلق لكل الأخوات و الإخوة  المناضلين الشرفاء الموقعين على الاستقالة طواعية وبمبادرة منهم ولما عرف عنهم من كفاءة ونضال وجاهزية خلال  مسار ملئ بالأشواك  و الإكراهات  الموضوعية والتحديات الواقعية.

ــ احتفاظنا بحق البيان عن الأسباب  الحقيقية للإستقالة تنويرا للراي العام ومساهمة منا في تحصين المشروع الذي ناضلنا لأجله من عبث العابثين.

 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

هذا ماقالته فعاليات آسفية لـ كموش يوم انتخابه رئيسا للمجلس الحضري