بتعليمات من المدير العام للأمن الوطني ..الدخيسي يعود لآسفي

2,561

نصرالدين بوعودة

حل صبيحة هذا اليوم مدير مديرية الشرطة القضائية بالادارة العامة للأمن الوطني، بمدينة آسفي وذلك بعد أن سبق له ان قام باجتماع مع مسؤولي الأمن بالاقليم الأسبوع الفارط، لتدارس الوضعية الأمنية المقلقة التي أصبحت تعرفها المدينة، هذا وقد جاء مرفوقا بفرقة امنية من مساعديه الى جانب بعض كبار ضباط الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء، وفرق للدعم من المصالح المركزية للشروع في حملة تطهيرية غير مسبوقة لمحاربة مختلف أشكال الجريمة.

وحسب مصادرنا فإن السيد عبد اللطيف حموشي أوكل مهمة هذه الحملة التطهيرية لمحمد الدخيسي الى جانب الفرقة الوطنية للشرطة القضائية و بمساعدة ضباط من الإستعلامات العامة والشرطة القضائية بآسفي، وذلك بعد فاجعة يوم أمس والتي راح ضحيتها ضابط أمن، على إثر تلقيه لطعنات غادرة بأحد الأسواق بحي ” كاوكي”.
ومن المقرر أن تنطلق هذه الحملة الأمنية صبيحة الغد، على أن تتواصل لمدة شهر أو أكثر.

المعلومات تفيد أن العشرات من المجرمين المبحوث عنهم و المتورطين في قضايا تتعلق بالضرب والجرح بواسطة السلاح، والسرقات بالعنف، وتجارة المخدرات وغيرها من الجرائم سيكونون هدفا لهذه الحملة الأمنية غير المسبوقة بحاضرة المحيط

وبحسب نفس المصادر، فإن الحملة التطهيرية المذكورة ستهم كلا من مدينة آسفي و مراكش والصويرة، و أقاليم الحوز و شيشاوة واليوسفية.

وتجدر الإشارة إلى أن السيد محمد الدخيسي مدير الشرطة القضائية بالإدارة المركزية، و مدير مكتب الإنتربول بالمغرب سبق له أن قاد حملات مماثلة بعدد من المدن من بينها الدار البيضاء، مكناس، فاس، طنجة وهي الحملات التي أسقطت عددا من المجرمين والمبحوث عنهم.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في شأن محلي
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

النقابة الوطنية للصحافة المغربية : فرع أسفي يصدر بيانا للرأي العام

تعاطيا مع قضايا الشأن الإعلامي  ومتابعة منه لادق التفاصيل فيما يخص الحياة الإعلامية في اسف…