بائع متلاشيات ينهي حياة ضابط أمن بآسفي

2,875

نصر الدين بوعودة

فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة آسفي، مساء اليوم بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وخلفيات إقدام شخص يبلغ من العمر 46 سنة و من ذوي السوابق القضائية، على تعريض موظف شرطة برتبة ضابط أمن، للضرب والجرح المفضي إلى الموت بواسطة السلاح الأبيض.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، أن المشتبه فيه باغت الضحية من الخلف وعرضه للضرب والجرح المفضي إلى الموت بواسطة السلاح الأبيض، بسبب خلاف عرضي حول ثمن بعض السلع بسوق للمتلاشيات بمدينة آسفي عندما كان الضحية يرغب بإقتناء بعض الأغراض الشخصية من هناك.

هذا وتم نقل جثة الفقيد الى مستودع الأموات من أجل خضوعها للتشريح، بأمر من الوكيل العام للملك، فيما تم توقيف المشتبه فيه ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجرى تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن ظروف وملابسات هذا الفعل الإجرامي.

وأفاد نفس البلاغ أن المدير العام للأمن الوطني منح ترقية إستثنائية لضابط الأمن الضحية، البالغ من العمر 55 سنة، مع تكليف المسؤولين الأمنيين بمدينة آسفي وبمؤسسة محمد السادس للأعمال الإجتماعية لموظفي الأمن الوطني بتقديم الدعم اللازم لعائلته، والتكفل بجميع مصاريف الجنازة.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في جرائم
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

هذا ماقالته فعاليات آسفية لـ كموش يوم انتخابه رئيسا للمجلس الحضري