تـــســـاؤلات مــــــشـــروعــــة ..

817

مــــيـــرانـــي الـــنـــاجـــي / أســــفـــي ..

  • تـــعـــمدنـــا أن نـــنـــشــر عــلــى صــفـــحــتــنــا بــعــض احــتـــجـــاجـــات الـــمــدن الـــمــغـــربــيــة تـــضــامــنــا مــع الــشــعــب الـــعــربــي الــفــلــســطـــيــنــي دون أن نـــغــفـــل احــتــجــاجـــات بــعــض الــمــواطــنــيــن الــذين لا يـــتــكــلــمــون لــعــة الــضــاد ، ولا عــلاقــة لــهــم بــالــعــروبــة والإســـلام ، تــمــهــيــدا لــطــرح الأســئــلــة الــتــالــيــة :
    ـــــ لــمــاذا مــديــنـــتــي حــالــة خــاصــة ، لــمــاذا هــي اســتــثــنـــاء شـــاذ ؟ ..
    ـــــ أيــــن الــتــنــظـــيـــمــات الــحــزبــيــة والــنــقــابــيــة بــأســـفــي ، وأتــوجــه هــنــا بــالــمــلامــة إلــى حـــزب الاســتــقــلال ، وحــزب الاتـــحــاد الاشـــــراكــي للــقــوات الـــشــعــبــيــة ، وحــــزب الــطــلــيــعــة ، والــنــهــج الــديــمــقــراطــي عــلــى وجــه الــخــصــوص ، تــلــك الــمــدارس الــتــي غــرســت بــأدبــيــاتــهــا ونــضــالاتــهــا الــتــاريـــخـــيــة فــي عــقــولــنـا ووجــدانــنـا أن فــلــســطــيــن رمــز الــعــروبــة ، وأن الــصــهــيــونــيــة كــيــان عــنــصــري مــزروع مــن طــرف أمــريــكــا الــمــفــتــونــة بــالــحــروب وعـــدوة الــشــعــوب ، ألــيــس هــذا مــا تــعــلــمــنــاه مــنــكــم فــأيــن أنــتــم الآن ؟ ..
    ـــــ أيــن هـي هــيــئــة الــمــحـامــيــن بــأســفــي كــتــنــظــيــم يــزخــر بــالـشــرفـاء ، وكــمــدافــع مــــنــاصــر للــشــعــب الــفــلــســطــيــنــي بـبــدلــتــه الــبــطــولــيــة إعـــلاء لـــصــوت الــحــق ، ونـــصــرة لــشــعــب تــدكــه الآلـــة الــصــهــيــونــيــة الــغــاشــمــة ؟ ..
    ـــــ أيـــن هــي الــجــمــعــيــات الــحــقــوقــيــة بــمــخــتــلــف أســمــائــهــا مــن الــقــضــيـة الــفــلــســطــيــنــيــة الآن ، وهــي تــتــفــرج عــلــى شــعــب أعــزل يــقــتــل ويــبــاد تــحــت صــمـت عــربــي ودولــي غــيــر مــفــهــوم ؟ ..
    ـــــ أيــن جــمــعــيــات الــمــجــتــمــع الــمــدنــي بــأســفــي الــصــامــتــة أمــام غــطــرســة إجــرام الــصــهــايــنــة ، وتــواطــــؤ الــمــنــتـــظــم الــدولــي ؟ ..
    ـــــ مــا هــو الــمــبــرر إذن مـــن صــمــت الــجــمــيــع أمــام هــذه الــمــجــازر ، صــمــت مــديــنــة بــــكـــامــلــهــا ، بــنــخــبــهــا وصــفــوتــهــا ، أولــيــس للــفــلســطــيــنــيــن حــقــوق ، ألا يــنــتــمــون للإنـــســانــيــة الــتــى كــرمــهــا اللــه ، فــأيــن الــمــدافــعــون عــن حــقــوق الإنــســان الــكــونـــيــة ، ألــيــس مــن واجــبــهــم ، ومــن واجــب مــديــنــتــي أن تــنــخــرط هــي الأخــرى بــاحــتــجــاج حــضـاري وســلــمــي لــنــصــرة شــعــب يــقــتــل وتــدك أراضــيــه أمــام أعــداء الــشــعــوب ، وتــجــار الــحــروب ؟ ..
    اللـــهــم إنـــــي قـــد بـــلــغــت ..
تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

النقابة الوطنية للصحافة المغربية : فرع أسفي يصدر بيانا للرأي العام

تعاطيا مع قضايا الشأن الإعلامي  ومتابعة منه لادق التفاصيل فيما يخص الحياة الإعلامية في اسف…