نادي رجاء آسفي لكرة القدم / النسخة الأولى من دوري المرحوم الحارس أنس بنحبابو

2,088

 متابعة محمد المخاريق
تحت شعار “أنس ديما في البال…لن ننساك ابدا”، نظمت فعاليات نادي رجاء آسفي لكرة القدم نهاية الأسبوع الماضي بملعب الجريفات الدورة الأولى من دوري المرحوم و حارس الفريق سابقا أنس بنحبابو، و ذلك بمشاركة 4 فرق تبارت فيما بينها خلال 4 ايام، ليسدل الستار على هذا الحفل الكروي الإنساني بتوزيع الكؤوس و الميداليات على مختلف الفرق المتوجة.

و جدير بالذكر أن هذه الالتفاتة الإنسانية و الاجتماعية تدخل في إطار البرنامج العام لفريق رجاء آسفي لكرة القدم و الذي يتمركز أساسا على التكوين الرياضي الكروي لعدد من شباب المدينة إلى جانب الاهتمام بالجوانب الاجتماعية و الدراسية لكل الفئات العمرية التابعة للفريق.

و لتقريب الرأي العام باسفي من فلسفة الفريق و أهدافه الاستراتيجية، أدلى المدير التقني للفريق السيد عبد الكريم فدواش لجريدة “اسفي اليوم” بالتصريح التالي:
 ” هذا النشاط الكروي اليوم يدخل في إطار تكريم روح الراحل المرحوم أنس بنحبابو الحارس السابق لفريقنا رجاء آسفي و الذي وافته المنية غرقا في البحر في جزر الكناري رفقة عدد من الشباب و ذلك خلال الأسابيع الماضية. هذا التكريم أيضا هو اعتراف من كل الاخوة داخل الفريق بالخدمات الجليلة التى اسداها لرجاء آسفي و اعترافا اكثر بأخلاقه العالية التي كان يتمتع بها قيد حياته.
من هذا المنطلق قمنا بهذه المبادرة بمشاركة كل زملائه في الفريق.
نحن نولي اهتماما كبيرا بالجانب الاجتماعي للاعبينا الأطفال و الشباب المنضوين تحت لواء فريقنا. و هذا الجانب بالذات يشكل حلقة أساسية في البرنامج العام للفريق، بحيث نؤمن و نرفع دائما شعار “التكوين على رأس أولويات رجاء اسفي”.
فالتكوين اذن ليس فقط في الجانب الكروي، و إنما في الجانب الأخلاقي و الدراسي بحيث هناك أيضا برامج مسطرة يتم تطبيقها حتى خارج أسوار ملعب الجريفات بمواكبة و تتبع مسار اللاعبين الدراسي لأننا نسطر أولوية للدراسة قبل الممارسة الكروية.
فيما يخص البرامج المستقبلية، فهذه محطة أولى لدوري المرحوم أنس بنحبابو ، و نتمنى تطوير و تحسين هذا الدوري مستقبلا بحيث نسعى من خلاله مستقبلا ان يساهم في السنوات القادمة في إعطاء إشعاع اكثر للممارسة الكروية داخل نادي رجاء آسفي لكرة القدم.”

 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في رياضة
التعليقات مغلقة.

شاهد أيضاً

المخيم البلدي بأسفي: إهمال..إقبار..كلاب ضالة