هيئة حقوقية لعامل الإقليم : تتبع المخالطين يشوبها البطء والارتجالية

1,387

يتابع الفرع المحلي بآسفي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب تداعيات تفشي  وباء كورونا – كوفيد 19 – بمدينة آسفي وخاصة بؤرة وحدة تصبير السمك (UNIMER  ) التي طالت بالخصوص جنوب المدينة مخلفة مئات المصابين وآلاف المخالطين مما يهدد بحدوث كارثة إنسانية لا قدر الله  ما لم تتم عملية المواكبة والتتبع على الوجه الصحيح .

السيد العامل / وحيث رصدنا في الفرع المحلي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب مجموعة من الإختلالات التي تشوب عملية التتبع والمواكبة سواء بالنسبة للمصابين أو المخالطين لهم  بحيث أن ظروف تطبيب وإقامة المصابين بمستشفى محمد الخامس بآسفي فيها الكثير مما يقال وقد اطلعنا والرأي العام سواء من خلال فيديوهات على وسائل التواصل الاجتماعي أو عبر مناشدات هاتفية موجهة لإطارنا ما مدى الوضع المزري  بداخل المستشفى ونأسف يومه لوفاة سيدة مصابة كانت تعاني من ضيق التنفس ولم تلقى الرعاية اللازمة لحالتها وفارقت الحياة بحسب تصريحات أفراد عائلتها  .

كما أن طريقة تتبع المخالطين وعددهم  بالآف يشوبها البطيء والارتجالية كون أعداد كبيرة منهم  لا زالوا يمارسون حياتهم بشكل طبيعي ويختلطون بالناس مما يهدد جميع ساكنة آسفي بالعدوى بالإضافة إلى مئات االعائلات المخالطة من نفس الأسرة والبيت بعضهم أجريت له التحاليل والبعض لا زال ينتظر ناهيك عن من غادر من المخالطين  المدينة إلى النواحي مما يتطلب تكاثف مجموعة من المصالح للسيطرة على الوضع.

لهده الأسباب ولأجل ما ذكر نتوجه إليكم السيد العامل قصد التدخل لإعادة النظر في طريقة وكيفية تتبع المصابين بكورونا – كوفيد 19-  ومخالطيهم بمدينة آسفي  تفاديا لوقوع  الأسوأ.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

امن أسفي يفتح تحقيقا حول حادثة الكورنيش

فتحت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بمدينة أسفي بحثا تمهيديا، تحت إشراف النيابة العامة …