شعلة آسفي تدشن دخولها التربوي والثقافي بحفل فني حاشد وتكريم وجوه ثقافية وإعلامية وفنية

4,136

دشنت جمعية الشعلة للتربية والثقافة بآسفي دخولها التربوي والثقافي بحفل فني حاشد، وتم تكريم عددا من الأسماء الآسفية التي بصمت بعطاءاتها إقليم آسفي في مجالات متعددة، منها الشأن المحلي و الثقافي والاعلامي والفني.

واحتفت الشعلة برئيس جماعة آسفي عبد الجليل لبداوي، والإعلامي ابراهيم الفلكي، وامبارك اوماح أحد عمالقة صناعة الخزف، ولطيفة شناوي، إطار بوزارة الشباب والرياضة.

وشارك في الحفل الفني  مجموعة من الفرق الآسفية كثنائي الفكاهة والكوميديا قهوة وحليب، ومجموعة لمعلم وليد للفن الكناوي، ومجموعة الشراع للفن الغيواني، والفنان المهدي سوار، وجمعية جزولة للتايكواندو.

وقال  المهدي الجبلي مندوب فرع جمعية الشعلة للتربية والثقافة بآسفي، في كلمة افتتاحية لحفل فني حاشد نظمه فرع جمعية الشعلة للتربية والثقافة بآسفي، مساء يوم السبت الماضي، بمدينة الثقافة والفنون، تحت شعار:” الشعلة في خدمة المجتمع من أجل مستقبل أفضل” بمناسبة تدشين دخوله التربوي والثقافي، إن إقليم آسفي يتوفر على طاقات واعدة قادرة أن تسهم بدورها في تنمية الإقليم، داعيا في مقابل ذلك الجميع إلى مواصلة التعبئة من أجل الدفاع عن قضية وحدتنا الترابية والتعريف بمغربية الصحراء في كل المحافل داخل أرض الوطن وخارجه.

من جانبه، قال منير الشرقي إن حفل الافتتاح لشعلة آسفي يشكل لقاء ثقافيا من أجل افتتاح موسمها التربوي والثقافي وهو مؤشر على الدينامية التي يعرفها الفرع على مستوى تأطير الطفولة، كما يشكل لحظة للتواصل مع ساكنة آسفي ومنخرطي الفرع ومع مختلف الفاعلين.

بدوره، قال عبد المالك الشرفي إن فروع جمعية الشعلة للتربية والثقافة تتميز بالإبداع في افتتاح مواسمها التربوية والثقافية وفرع آسفي لم يخرج عن النمط عبر تنظيم هذا الحفل الفني الحاشد وفعاليات أخرى.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الإعلامي محمد دهنون : مجموعة من الأغبياء عليهم أن يرحلوا من الصحافة