زكرياء اجعيط .. ابن أسفي يطلق مشروع الفن الرقمي بألمانيا

4,118
أسفي / حسن أتـــلاغ

أعلن ابن مدينة أسفي زكرياء اجعيط من العاصمة الألمانية برلين عن مشروع مهم في مجال الفن الرقمي باستخدام تقنية “الواقع المختلط “، و أثار العرض الذي تقدم به إعجاب المختصين في هذا المجال بالديار الألمانية ، حيث إن  المشروع يجعل الفن في متناول الجميع ، وفي كل مكان في العالم ، إذ يمكن للجيل الجديد ان يستمتع بالفن الرقمي وهو ينتظر في محطة القطار أو داخل الترامواي مثلا ، مما يجعل الفن اكثر حضورا في حياتنا حسب قول الشاب زكرياء.

وفي هذا الاطار، يعرب زكريا عن سروره لكون شركة “اكزيبت”   جلبت هذه التقنية الى منطقة برلين الالمانية، مما يثير فضول واهتمام الألمان بشركته خلال مختلف اللقاءات والتظاهرات والمعارض التي يشارك فيها.

وتتميز شركة “اكزيبت” بكونها من بين الشركات الاوائل التي تستخدم نظارات “ماجيك ليب”، الابتكار الجديد في نظم الواقع المختلط ، والتي يتم تسويقها فقط في الولايات المتحدة، ولم تطرح بعد في أوروبا، وتمكن نظارات “ماجيك ليب”، باضافة عناصر رقمية إلى الواقع الحقيقى المحيط بالمستخدم.

زكرياء اجعيط ابن مدينة أسفي المغربية التي يعشقها حتى النخاع، فأمله هو نقل خبرته و طموحاته وإبداعاته إلى حاضرة المحيط،  وهو يسعى لتحقيق حضورا عالميا من خلال التواجد في المغرب وتحديدا بمسقط رأسه أسفي.

 

وقال في هذا السياق لـ ” أسفي اليوم ”  إنني أود أن أجعل من مدينتي أسفي قطبا إفريقيا وعربيا متخصصا في تكنولوجيا العالم الافتراضي المختلط، مضيفا أنه في سينظم بمدينة أسفي أول معرض للفن الرقمي في إفريقيا ، و ملتقى عالمي للمطورين الرقميين ، بمشاركة خبراء دوليين للترويج للواقع الافتراضي والواقع المختلط، مع استهداف التلاميذ والمهندسين والمهتمين بالمعلوميات.

وأوضح المهندس الآسفي ” أعتقد أن العالم الافتراضي و العالم المختلط سيكون له شأن كبير في عالم التكنولوجيا عما قريب “، وقال ” إن أمنيتي  أن تكون أسفي من المدن الرائدة في هذا الشأن “.

وقال في تصريحه  لوكالة المغرب العربي للانباء “ إننا نقدم عروضا للفن الرقمي ثلاثي الأبعاد باستخدام أحدث تقنيات الواقع المختلط الذي يعتبر منافسا جديدا للواقع الافتراضي”.

بشار أن الشاب زكريا اجعيط حصل على شهادة الباكالوريا في العلوم الرياضية من التعليم العمومي بأسفي، وانتقل الى مراكش للدراسة في الاقسام التحضيرية شعبة الرياضيات التي أهلته لولوج إحدى مدارس الهندسة بفرنسا، بعد ذلك انتقل الى ألمانيا لانجاز مشروع نهاية الدراسة في شركة “ساب” الاوروبية التي تعد إحدى أكبر الشركات الاوروبية لتطوير البرامج المعلوماتية حيث تلقى عرضا للعمل في فرعها ببرلين.

التحق زكريا بعمله الجديد في برلين بعد عروض مغرية من شركات كبرى، وفي ظرف خمس سنوات ، أثبت كفاءته وكسب اعترافا بمهاراته، مما جعله يحصل على ترقيتين في ظرف وجيز من مهندس متخصص الى مطور برامج وانتقل من فريق عمل الى فريق استراتيجي يشتغل على استراتيجيات في شركة تشغل ازيد من 95 ألف شخص حيث كان المغربي الوحيد فيها.

 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في حوار مع...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

جمعية محبي كرة القدم تنظم رحلة إلى ملعب رادس بتونس

أعلنت جمعية محبي كرة القدم بأسفي عن تنظيم رحلة إلى الشقيقة تونس، وذلك بمناسبة مباراة الإيا…