“مخازني” ينجو من محاولة إحراقه بمبنى العمالة و آخر ضبط متلبسا بسرقة الغسيل بأسفي

4,420

 أسفي/عبد الحليم الحيول

تصدر عنصران من القوات المساعدة بأسفي واجهة الأحداث بحر الأسبوع الجاري بعد أن نجا الأول من محالة إحراقه بمبنى العمالة ، و أحيل الثاني على النيابة العامة إثر ضبطه متلبسا بسرقة غسيل بأحد الأحياء الجنوبية للمدينة.

و نجا الأول الثلاثاء الماضي ، حسب المصادر، من تهديدات فعلية بإحراقه بمقر عمله بعمالة أسفي، حين تدخل عدد من زملائه و بعض موظفي العمالة لإحباط محاولة غير مسبوقة في تاريخ المدينة، كان أحد الشباب المعطلين يرمي من خلالها إلى إحراق ” المخازني” و إحراق نفسه احتجاجا على ظروف العطالة التي يعيشها.

و باغث الشاب ذو الثلاثة عقود “المخازني” و عجل بإخراج قنينة من ملابسه و رشح زيه المهني بالبنزين و أشهر قداحة سجائر،  و دخل نوبة هستيرية مهددا بإضرام النار في نفسه وإحراق “المخازني” الذي قضى ساعة في الجحيم، على حد تعبير المصادر ذاتها، التي أكدت نجاح زملاء المخازني في تطويق الشاب مباشرة بعد تدخل أحد الموظفين في الوقت المناسب لمنعه من استعمال القداحة.

وقد استنفر الحادث كافة المصالح الأمنية و أجهزة السلطة و على رأسها عامل الإقليم،  و ألقي في أعقابه  القبض على الشاب المعطل ليحال على القضاء.

و على القضاء أيضا أحيل الأربعاء الماضي “مخازني” ضبطه مواطنون متلبسا بسرقة غسيل لملابس تخص سكان أحد المنازل بحي لبيار بالمنطقة الجنوبية لأسفي، حيث يوجد مقر عمله في الملحقة الإدارية 11.

و أفادت مصادرنا أن مواطنين عرضوا “المخازني” للضرب المبرح و فور تدخل رجال الأمن لتخليصه من أيديهم تمت إحالته على المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية ، قبل عرضه بالجرم المشهود على أنظار النيابة العامة.

و عزت المصادر فعلة ” المخازني” إلى ظروف  اجتماعية صعبة يمر منها في غياب أي تفهم من  إدارته، مؤكدة أن سلوكه مرفوض في كل الأحوال.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في كشف المستور

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

وتستمر الاعتقالات بسبب الرقم الأخضر:الإطاحة بشرطي بميناء آسفي برشوة 100 درهم

آسفي:عبدالرحيم اكريطي أطاح الرقم الأخضر الذي وضعته مؤسسة النيابة العامة على المستوى المركز…