“البوليجة ” تستهدف خمسة بحارة و “تيغالين”تتضامن و تدعو إلى التفكير في بدائل آمنة بأسفي

8,937

اسفي/عبد لحليم الحيول

أدان بحارة من أسفي أمس الخميس ما اعتبروه إهانة من لدن إحدى المصحات الخاصة، بعد أن رفضت المصحة المشهورة استقبال ضحايا الحادث المؤلم التي تعرض له 5 من بحارة المركب المسمى “ألفين3” صباح اليوم نفسه.

و أكد مهنيون رافقوا الضحايا إلى المصحة أنها رفضت استقبالهم بدعوى عدم توفرها على أطباء مختصين ،رغم وجود عقدة بينها و بين شركة التأمين تقضي بإسعاف وعلاج بحارة المركب المسجل بمندوبية الصيد البحري بأسفي تحت رقم:7/829.

و عبر مهنيون بباحة الاستقبال بالمصحة عن احتجاجهم على ما قوبل به ضحايا الحادث من معاملة وصفوها ب” الحاطة من الكرامة الإنسانية”  محملين المسؤولية إلى كل من إدارة المصحة و شركة التأمين. فيما اصدر المكتب المسير لجمعية تيغالين لأرباب مراكب الصيد الصناعي بأسفي يومه الجمعة بيانا تضامنيا أعرب فيه عن ” استعداده التام لمواصلة تتبع و مواكبة ظروف علاجهم و تقديم الدعم المادي و المعنوي إليهم إلى حين شفائهم و استعادتهم لكامل الصحة و العافية مع رعاية حقوقهم القانونية.و عن” استنكاره لما أقدمت عليه المصحة من إهمال و تملص من القيام بواجبها المهني أفضى إلى المس بكرامة ضحايا الحادث و عرض حياتهم للخطر في وقت كانوا فيه أحوج إلى الرعاية الطيبة و إلى تدخل عاجل لإنقاذهم بدل الذرائع التي قدمتها المصحة رغم تعاقدها مع الشركة التي يؤمن مركب “الفين3” طاقمه البحري لديها في إطار التأمين على حوادث الشغل.

و دعا مكتب الجمعية في، ذات البيان الذي حصلنا على نسخة منه “كافة مهنيي القطاع إلى تعميق التفكير في بدائل آمنة لحلقة ” البوليجة” و حبل ” الكالون” في سياق التمثل السليم لمفهوم و مستلزمات الوقاية و السلامة على متن مراكب الصيد الساحلي للوقوف على الأسباب الحقيقية التي حولت هذه “البوليجة” و حبل “الكالون” إلى خطر داهم يهدد باستمرار حياة البحارة.وفق تعبير البيان نفسه.

و كان طاقم المركب ” اليفن3″ المختص في صيد السمك الصناعي قد تعرض للحادث بعدما انكسار” بوليجتة” في حدود  الساعة الرابعة من صباح أمس الخميس ،حين كان يمخر عباب الموج في رحلة بحرية على بعد 26 ميلا شمال غربي ميناء أسفي ، ما أدى إلى انطلاق حبل ” الكالون” بقوة ليصيب 4 بحارة بجروح متفاوتة الخطورة، بينما تطلبت الإصابة البليغة التي تعرض لها على مستوى الصدر و الحوض بحار خامس،  التعجيل بنقله إلى إحدى مصحات الدار البيضاء.

للإشارة فإن “البوليجة” هي الحلقة المعدنية التي يمر عبرها حبل ” الكالون” الذي يعتمد على متانة  نسيجه من ألياف الجوخ أو ” النايلون” لجر شبكة الصيد ذات الحمولة المقدرة بأطنان من سمك السردين و تهيئتها لترفع إلى ظهر المركب.و قد بات انشطارها بمثابة خطر ماحق سبق أن عرض حياة البحارة للخطر في أكثر مناسبة، وعصف  بأعمار كثيرين و تسبب في أضرار وتشوهات وعاهات مستديمة و بثر لأعضاء عدد من البحارة.

 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الخلفي وبوكام يوقعان شراكة الترافع المدني عن مغربية الصحراء

أعلن المصطفى الخلفي الوزير المنتدب  لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتم…