مؤتمر الطليعة السادس بأسفي : الدعوة لعودة الروح للجبهة المحلية لفصائل اليسار بأسفي

5,337

حسن أتــــلاغ

قال عبد الرحمان بنعمرو القيادي في حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي إن أول إرادة شعبية غيبت هي وضع دستور ديمقراطي حيث لم يستجاب للعديد من مقترحات الحزب في هذا الشأن ، وأضاف بنعمرو أمس السبت بأسفي خلال الجلسة الافتتاحية  للمؤتمر  الإقليمي  السادس لحزبه أنه لا يكفي النص على الحقوق دون تفعيلها وحمايتها من قبل البرلمان والسلطات، مبرزا أن هناك حقوق في القانون ” مزيانة ” لكنها مغيبة، مشيرا لغياب دور مؤسسة البرلمان في المراقبة والمحاسبة ومحاربة الفساد و أن حزب الطليعة ينتظر القانون التنظيمي لمراقبة دستورية القوانين على أحر من الجمر.

وقال المتحدث إن الحكومة لا تمثل الإرادة الشعبية، و تسير من قبل ما وصفه ” بحكومة المغرب العميق ” ، معتبرا أن من مهامها الدستورية تطبيق القانون والسهر على تنفيذه ، متسائلا في هذا السياق عن أسباب عدم تدخلها في قضية عدم تسليم الوصولات القانونية لفروع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وفرع حزبه بمدينة تازة.

وتكاد تجمع فصائل اليسار بمدينة أسفي خلال افتتاح مؤتمر الطليعة حول العمل على عودة الروح لجبهتهم المحلية والتوافق على برنامج نضالي والحد الأدنى المشترك ورفع السقف النضالي.

واعتبرت كلمات الافتتاح المجالس المنتخبة جزء من ” المافيا المخزنية للاستفادة من الريع وتهميش الساكنة والخدمات العمومية ” ، وكان للمشكل بيئي حظ وافر خلال المداخلات و من خلال شريط فيديو أعدته الشبيبة الطليعية بهذه المناسبة.

وتداركت اللجنة المنظمة سهوها عن الإشارة لمناضلين في صفوف الطليعة انتقلوا إلى دار البقاء ، بعد أن قدموا تضحيات جسام من أجل الرقي بالحزب وقضايا المواطنين ،  منهم السادة اكشيرة وبوعيبي ومحمد السكليس  رحمة الله عليهم.

وينتظر أن تصدر عن المؤتمر المنعقد يومي 21 و22 يوليوز  الجاري تحت شعار :” نضال واع ومنظم،لرفع الإقصاء والتهميش عن أسفي حاضرة المحيط “ ، بيانا ختاميا يبرز خلاله مواقف الحزب من قضايا محلية ووطنية.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في سياسة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الاستراتيجية الكولونيالية الفرنسية، لتزويدمدينة آسفي بالماء الصالح للشرب.

توطئة: يستفاد من عدد من المصادر والمراجع التاريخية، بأن مدينة آسفي لم تكن تتوفر خلال مطلع …