الحفر والأتربة تثير غضب ساكنة الحي الصناعي بآسفي

710

آسفي:عبدالرحيم اكريطي

وجدت ساكنة الحي الصناعي بآسفي ،وبالضبط تلك التي تقطن قبالة محطة القطار وأصحاب المحلات التجارية وأصحاب محلات إصلاح السيارات نفسها أمام مشكل حقيقي ،ذلك المتعلق بالوضعية الكارثية التي أصبح عليها رصيف الشارع الذي يقطنونه،من خلال تراكم الأتربة والحفر والأوحال التي بقيت جراء الأعمال التي كان تجرى هناك دون أن تكتمل.

ساكنة المنازل وأصحاب المحلات التجارية ومحلات الميكانيك عبروا عن تذمرهم من الوضعية الحالية للرصيف هذا التي تم تركها من قبل عمال شركة أسندت لها مهمة  الحفر ، بحيث اختفى عمالها عن الأنظار منذ مدة طويلة، تاركين وراءهم الحفر والأتربة والأوحال بالرصيف هذا.

“عيينا من احتجوا، واعيينا من شكيوا ،لكن حتا واحد مداها فينا ، معرفنا شكون دارلينا هذا المشكل، واش الجماعة ولا المجلس الإقليمي ولا الجهة ولالا راديس،ليتصلنا بيه كايقولين أنا مشي سوقي ، اوخلاو الدنيا هكذا، وكاينين بعض قنوات الماء لضربات وابقا الما كيدوز باطل، اوبقاو معريين ليومنا هذا” يقول صاحب منزل هناك متضرر من الوضعية هاته.

وتطالب الساكنة وأصحاب المحلات التجارية والميكانيك من الجهات المسؤولة وعلى رأسها عامل الإقليم بالتدخل العاجل لإصلاح هاته الأرصفة التي كانت انعكاساتها جد سلبية وبالضبط على أصحاب المحلات التجارية والميكانيكية من خلال تراجع مدخولها نظرا لصعوبة توقف السيارات والشاحنات هناك، وصعوبة المرور من هذا الرصيف.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

القناة الفضائية ” تيلي ماروك ” تستضيف الباحث في الثرات سعيد الجدياني