الاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني يواصل دعمه للإعلاميين الشباب بأسفي

289
حسن أتـــلاغ

كلمة الصحافي محمد دهنون باسم أساتذة المركز

تخرجت السبت الماضي الدفعة الثانية من الصحفيين الشباب بمدينة أسفي برسم سنة 2016/ 2017، الذين تلقوادروسا نظرية و تطبيقية في الصحافة بمركز تكوين الصحافيين الشباب التابع لمنتدى الصحافة الجهوية مراكش أسفي، بتعاون مع مجموعة أسيف الإعلامية والاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني ” يونيم ” ، الهيئة الإعلامية الوحيدة المعترف بها دوليا والممثل الوحيد للإعلام الإلكتروني . وبهذا المناسبة يتقدم أعضاء منتدى الصحافة الجهوية مراكش أسفي بامتنانهم وشكرهم الجزيل للإعلامي الدكتور فتحي ناطور على ثقتهم في الجمعية وإصراره على مواصلة دعمه للغعلاميين الشباب بأسفي.

 ودامت الدراسة 10 أشهر كاملة وهمت الصحافة المكتوبة والإلكترونية والسمعي البصري وفنون التصوير والمونتاج ، وتسلم حوالي 14 صحفية وصحافيا شابا شهادات التكوين موقعة من منتدى الصحافة الجهوية مراكش أسفي ومجموعة أسيف الإعلامية والاتحاد الدولي للإعلام الإلكتروني ” يونيم ” .

و جاءت كلمة رئيس منتدى الصحافة الجهوية عبد الرحيم اكريطي لتؤكد استمرار هيئته الإعلامية في دعم الإعلاميين الشباب والمواهب في مجال الصحافة من أجل إدماجهم في مجال الإعلام بكل أصنافه، وأكد اكريطي أن الإعلاميين الشباب سيجدون مكانا في العديد من المنابر الإعلامية بعد تطبيق قانون الصحافة والنشر الجديد.

وباسم هيئة التدريس بالمركز ، ثمن  الصحافي محمد دهنون  الأجواء التي مر فيها  التكوين هذه السنة ،  مذكرا بمزايا قانون النشر الجديد وما سيحدث في الساحة الإعلامية من تغيير على مستوى الأداء وأخلاقيات المهنة، وقدم دهنون عددا من المقترحات لمنتدى الصحافة الجهوية راعي المشروع من أجل رفع مستوى المركز وتطويره إلى الأفضل .

وتطرقت كلمة الطلبة للظروف الحسنة التي تلقوا فيها الدروس، وأكدت على أن الطلبة سيكونون مرآة حقيقية تعكس السمعة الطيبة للمركز وأدائه المتميز ، وكانت أمنيتهم أن يستمر التكوين وشكروا  المسيرين والأساتذة على جهدهم الجهيد من أجل تحصيل دراسي جاد في المجال الإعلامي.

ألبوم الصور

   

 
تحميل المزيد في شأن محلي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الجدياني يواصل حلاقاته حول ” تاريخ المغرب من خلال المسكوكات ” ( 2 )