طلبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة داخل دار المنتخب لجهة مراكش أسفي

206

استقبلت ميلودة حازب والتهامي محب نائبا رئيس جهة مراكش أسفي أمس الإثنين 17 يوليوزالجاري وفدا يتكون من طلبة الجامعة الأمريكية بالقاهرة رفقة نجاة زروق مديرة الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية و ليلى البرادعي أستاذة السياسات العامة بكلية الشؤون الدولية التابعة للجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وتأتي زيارة الوفد الطلابي في إطار رحلة دراسية للمغرب في الفترة بين 11 و 18 يوليوز الجاري لتدارس موضوع ” الفاعلون والمؤسسات المنخرطة في النهوض بمجتمعات سلمية وإدماجية، تجربة المملكة المغربية” بدار المنتخب، وكذا تقوية شبكة شركاء الأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية المنبثقة عن منظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية المتحدة، بدعم من المديرية العامة للجماعات المحلية.

وقدمت حازب نبذة عن النظام الجهوي بالمغرب في ظل تنزيل الجهوية المتقدمة، وكذا طبيعة العلاقة بين الجماعات الترابية والمجتمع المدني، كما قدم التهامي محب نظرة حول المؤهلات التي تزخر بها الجهة وفرص الاستثمار بها.

و قدم حسن امعيلات الكاتب العام لدار المنتخب عرضا حول الأدوار التي تقوم بها دار المنتخب لمواكبة المنتخبين والموظفين الترابيين مستعرضا حصيلة برنامج الدار لموسم 2016-2017.

و تمحورت جل مداخلات الوفد المصري حول طبيعة عمل دار المنتخب التي تعتبر تجربة فريدة على المستوى الوطني، وكذا علاقة الجماعات الترابية بمختلف الفاعلين الاقتصاديين والجمعويين والمستجدات التشريعية بهذا الخصوص.

و خلص اللقاء إلى إمكانية عقد شراكة بين دار المنتخب لجهة مراكش أسفي والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وكذا عقد شراكة بين دار المنتخب والأكاديمية الإفريقية للجماعات المحلية.

يشار إلى أن برنامج هذه الزيارة يتضمن أيضا ندوات مؤطرة من قبل أساتذة جامعيين وخبراء ممارسين، وكذا زيارات لعدد من المؤسسات، منها وسيط المملكة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والهيئة المركزية للوقاية من الرشوة، ويندرج اختيار موضوع الزيارة في إطار دعم منظمة المدن والحكومات المحلية بإفريقيا لمسار تفعيل أهداف الألفية للتنمية وخصوصا البند 16 منها، المتعلق بتشجيع انبثاق مجتمعات سلمية ومنفتحة على أهداف التنمية المستدامة وتأمين ولوج الجميع للعدالة، وإرساء مؤسسات فعالة مسؤولة ومنفتحة.

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في حوار مع...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

نحو مجد الأقصى …

 ذ مصطفى بن عمور قال لي معاتبا :أما لك قول في ما يحدث في الأقصى ؟؟ أما فاض قلبك ثم قلمك بك…