مصلحة البطاقة الوطنية داخل المؤسسات التعليمة القروية بأسفي

1,562

هي باردة تستحق التنويه والتشجيع تلك التي أقدم عليها السيد رئيس الأمن الإقليمي بآسفي واليوسفية بعدما توصل بطلب من جمعية أمهات وآباء وأولياء تلميذات وتلاميذ الثانوية التأهيية ابن سيناء ببلدية جمعة اسحيم البعيدة عن مدينة آسفي بحوالي  44 كيلومترا والمتعلق بالموافقة على انتقال عناصر مصلحة إنجاز بطاقة التعريف الوطنية بولاية أمن آسفي واليوسفية إلى جمعة اسحيم من أجل إنجاز بطاقات التعريف الوطنية لفائدة تلميذات وتلاميذ هاته المؤسسة المقبلين على اجتياز امتحانات الباكالوريا هاته السنة،وذلك تفاديا لهدر الزمن المدرسي،وأيضا لاختصار المسافة على هؤلاء نظرا لوضعيتهم المادية الضعيفة.

طلب الجمعية هذا تم قبوله من طرف المسؤول الأول عن الأمن بالإقليم الذي أعطى تعليماته للمصلحة التي انتقلت عناصرها رفقة رئيسها السيد رشيد باشريف صوب المؤسسة التعليمية المذكورة يوم الأربعاء الأخير،وهناك قامت بعملية إنجاز بطاقات التعريف الوطنية لما يزيد عن 300تلميذ وتلميذة لمدة ثلاثة أيام،هاته العملية تعتبر الثانية من نوعها بعد سبق لنفس المصلحة أن قامت بنفس البادرة السنة الماضية حين استفاد حوالي 400تلميذ وتلميذة من نفس العملية التي حضرها السيد حسن البلالي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بآسفي،هذا الأخير نوه ببادرة الأمن الإقليمي والجمعية،ووجه بالمناسبة رسالة شكر إلى رئيس الأمن الإقليمي وعناصر المصلحة الإقليمية للبطاقة الوطنية وأيضا إلى عناصر الأمن الذين يقومون بحملات تحسيسية داخل المؤسسات التعليمية بمدينة آسفي.

هذا وستنتقل عناصر هاته المصلحة في الأيام القليلة المقبلة إلى بعض المؤسسات التعليمية الأخرى المتواجدة بالعالم القروي،وأيضا إلى داخليات المؤسسات التعليمية للقيام بنفس العملية.

مكتب الإتصال

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في منبر الشباب

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مبادرة اجتماعية لجمعية إسراء للأعمال الخيرية والتنمية المستدامة بأسفي