ضحايا العمران بأسفي يحتجون أمام العمالة وببهو مؤسسة العمران

1,813

    نفذ ضحايا العمران بحي إجنان بأسفي وقفتين صباح اليوم الثلاثاء 15 نونبر الجاري ، الأولى أمام عمالة إقليم أسفي والثانية ببهو مؤسسة العمران بأسفي، وذلك من أجل المطالبة باسترجاع أراضيهم بدوار دكالة بحي إجنان شمال أسفي التي سلبت منهم منذ أكثر من 20 سنة، منهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر.

وردد المتضررون شعارات تندد بسياسة التجاهل واللامبالاة والوعود الكاذبة من طرف مسؤولى العمران، الذين استحوذوا على أراضيهم وباعوها للغير، بدعوى هيكلة الحي والقضاء على البناء العشوائي، دون الالتفات للمالكين الحقيقيين .

وقال أحد المتضررين لـ ” أسفي اليوم ” إن مسؤولي العمران يتلاعبون بنا كالكرة ، فقد أبرموا معنا اتفاقا يتعلق  بالتعويض بحي قرية الشمس ضمن مشروع  تجزئة المحيط بعدما تمت عملية الاحصاء واجراء القرعة ولا زلنا ننتظر .

مأساة ضحايا العمران بأسفي على أمواج الإذاعة الرقمية سافي راديو

وكان المتضررون قد أنجزوا تصاميم لبقعهم بأمر من العمران وبرعاية من السلطات المحلية ، وسلمت لرئيس الدائرة الحضرية الأولى لبحتفظ بها في مكتبه دون جدوى.

يشار أن امنتضررين أعضاء في ودادية التكافل بإجنان مخاطبهم لدى السلطات المحلية ، و يملكون جميعهم عقود عدلية تثبت ملكيتهم للبقع الأرضية المغتصبة ، منهم من وعد بالتعويض عن أراضيه، ومنهم من يملك وثائق موقعة من الوكالة الوطنية لمحاربة السكن سابقا ووزارة الإسكان ومسؤولي أسفي يتعهدون فيها بحل المشكل، ولدى الودادية ملفا متكاملا عن المشكل.

يذكر أن أكثر من عقدين من الزمن وأعضاء ودادية التكافل ينتظرون تسوية مشاكلهم، رغم العديد من المراسلات و الشكايات لمسؤولين في العمران والحكومة ولعمال صاحب الجلالة المتعاقبين على إقليم أسفي، علاوة على أسفار المتضررين إلى الجديدة ومراكش والرباط دون جدوى. 

تحميل مواضيع أخرى ذات صلة
تحميل المزيد في إلى من يهمه الأمر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

كورونا / الإعلامي الجدياني يوجه نداء لعامل إقليم أسفي